Child Appeal

التغذية الصحية للأطفال
أطفال, حماية, صحة

التغذية الصحية للأطفال

التغذية الصحية للأطفال هي مفتاح الصحة العامة الذي يشكل أساساً للنمو الصحي والعقلي والنفسي الصحيح، وهي تشمل الاختيار الصحيح للأطعمة المختلفة مثل الثمار والخضروات والحبوب والدهون الصحيحة والألبان ، وذلك في الجدول الزمني الصحيح. تعتبر الأطعمة الغنية بالألياف، كالزنك، الحديد، الجلوكوز، الألبان، الزيوت الصحية، الثمار الطازجة، الخضروات أطعمة تزيد من الذكاء لدى الاطفال. 

 ما الأمراض الناتجة عن التغذية الغير صحيحة؟

إذا كانت التغذية الصحيحة هي الشرط الأساسي للحفاظ على الصحة العامة للأطفال، فالتغذية الغير الصحيحة هي الشرط الأساسي للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة. حيث أنها تؤدي إلى العديد من الآثار السلبية على الصحة العامة للأطفال، بما في ذلك الاصابة بـ :

  • الأمراض الناجمة عن الغذاء، مثل السمنة والمرض السكري والضغط الدم العالي.
  • الأمراض الجلدية، مثل الجفاف الجلدي والحب الشبابي.
  • الأمراض النفسية، مثل الإضطرابات الشخصية والاضطرابات النفسية الأخرى.
  • الأمراض العضلية، مثل الضعف العضلي وعدم القدرة على التحرك بشكل صحيح.

التغذية الصحية للأطفال مهددة بسبب الفقر

مع شح المواد الغذائية التي يحصل عليها الأطفال الفقراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا إليكم الآثار السلبية للتغذية الغير صحية على الأطفال:

  • نقص في الطاقة: الجوع المستمر يؤدي إلى الضعف العضلي وضعف الجسم، وهو يؤثر على القدرة الحيوية للأطفال.
  • النقص في الغذاء الصحي: الأطعمة الغير متوازنة قد تؤدي إلى نقص العناصر الغذائية الضرورية للأطفال، كالالياف، الحديد، الزنك، الجلوكوز، الألبان، الزيوت الصحية، الثمار الطازجة، الخضروات الطازجة، الذي قد يؤدي إلى العديد من الأمراض الناجمة عن نقص الغذاء.
  • النقص في التطور الجسدي: الجوع المستمر قد يؤدي إلى التأخير في النمو الجسدي، والضعف العضلي، والضعف الشديد، وضعف التحرك، الذي يؤثر على الصحة العامة للأطفال.
  • الصعوبة في التعلم: الجوع المستمر  يؤثر على الذاكرة والتركيز، والإنتاجية، والإنجازات، كل هذا يؤدي إلى الصعوبة في التعلم والتركيز

 

دور نداء الطفل

إن تفادي كل هذه الآثار السلبية في ظل بيئة فقيرة، يعتبر من التحديات الكبيرة التي يواجهها معظم الأهالي في منطقة الشرق الأوسط وخصوصاً في مناطق النزاع مثل سوريا وفلسطين ولبنان،  لذلك فإن مساعدة هذه العائلات من أجل ضمان حياة صحية لأطفالهم ونموهم السليم، هي من أولويات مؤسسة نداء الطفل التي تعمل على مساعدة الأطفال الفقراء والأيتام والمحتاجين دون التفرقة بين جنسياتهم.  تعمل مؤسسة نداء الطفل على سد الفجوة الحاصلة نتيجة الفقر الذي يعاني منه معظم  العائلات في مناطق عملها من خلال مشاريعها الموسمية. 

يمكنك الاطلاع على برامجنا

ساهم معنا و تبرّع الآن

Leave A Comment

Your Comment
All comments are held for moderation.