Child Appeal

الأطفال المهاجرون
أطفال, حماية, لاجئين

الأطفال المهاجرون يصلون أرقام قياسية

تزايدت أعداد الأطفال المهجرين من منازلهم بسرعة كبيرة في الفترة الأخيرة.أسباب عدة دفعت عائلات كثيرة للهجرة وترك منازلهم كالنزاعات المسلحة والأزمات الاقتصادية وغيرها… ولعل أبرز المتضررين من هذه النزاعات هم الأطفال حيث بلغ عددهم 36.6 مليون مهجر نهاية العام 2021 بحسب تقرير اليونيسيف كما أن هذا العدد هو أعلى عدد يسجل منذ الحرب العالمية الثانية. ويقسم هذا العدد بين 16.7 مليون لاجئ وطالب لجوء و22.8 مهاجرين داخليا. 

 

لماذا يزداد عدد الأطفال المهاجرين؟

إن الأزمات المتعاقبة أثرت بشكل كبير على أعداد الاطفال المهاجرين في السنوات الماضية بالإضافة إلى الهشاشة الاقتصادية في الكثير من البلدان. فقد زاد عدد الأطفال المهجرين في السنة الماضية فقط 2.2 مليون طفل. وأشارت اليونيسف إلى أن أكثر من ثلثهم يعيش في افريقيا و 13% منهم في منطقة الشرق الأوسط. 

كما شددت المديرة التنفيذية لليونيسف كاثرين راسل على أنه لا يمكن تجاهل عدد الأطفال المهاجرين وتزايد هذا العدد في السنوات الماضية. 

الأطفال المهاجرون

 

إجراءات يجب اتخاذها لحماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين بحسب اليونيسف 

دعت اليونيسف إلى ستة إجراءات لحماية الأطفال المهاجرين واللاجئين: 

١- حل المشاكل التي تؤدي إلى الهجرة هؤلاء الأطفال كالنزاعات المطولة والتهميش والفقر والعنف من خلال تقوية الأنظمة الصحية وشبكات السلامة الاجتماعية وتوفير فرص دخل للأسر. 

٢- مساعدة الأطفال المتسربين من المدارس للعودة إليها والحفاظ على صحتهم. 

٣- الإهتمام ببقاء الأطفال مع عائلاتهم ودعمهم قانونيا. 

٤- حماية الأطفال من الإعتقال. 

٥- محاربة التمييز والكراهية الممارسة على الأطفال المهجرين كونهم من الأجانب. 

٦- حماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين من خطر الاستغلال والعنف.

ساهموا معنا في مساعدة هؤلاء الأطفال وحمايتهم تبرّع الآن

Leave A Comment

Your Comment
All comments are held for moderation.