Child Appeal

children

عيدية العيد للأطفل الأيتام

ينتظر الأطفال العيد في كل عام آملين أن يجمعوا أكبر قدر من عيدية العيد التي سيشترون بها ما يحلو لهم من حلويات وألعاب وأشياء يحلمون بها على مدار السنة أو حتى لزيارة الملاهي والتنزه .
يوم العيد يعتبر يوم العطاء، يجهّز الكبار العيدية للأطفال قبل العيد، و ينام الصغار منتظرين وقت العيدية بعد صلاة العيد. فهنا تبدأ مسيرة السعادة في عيدهم. ثيابٌ جديدة و محفظةٌ ممتلئةٌ بالمال و أجواء تزرع في قلوبهم البهجة و السرور فنرى بسمة الطفولة تملأ وجوههم, و نرى الفرح في عيونهم .
في كل حي في هذا العالم، هناك أطفال فقدوا أحد والديهم، و فقدوا معهم الفرح و السرور. فبالإضافة إلى الأوضاع الصعبة التي يعانون منها، و إلى الحياة الشاحبة التي تملأ أيامهم، يأتي يوم العيد ليكون كباقي الأيام التي تمر عليهم، لا ثياب جديدة ولا عيديات، لا فرح ولا ضحكات.
و من أجل اسعادهم في هذا اليوم المميز والمنتظر من جميع الأطفال في العالم، بادروا في العطاء، و ساهموا في مشروع “عيدية العيد للأطفال الأيتام”.
فما رأيك بأن تكون سبباً في إيقاظ هؤلاء الاطفال في يوم العيد على بسمة تعانق وجهوهم الصغيرة؟ تبرع الان لنجمع عيدياتهم.

للمزيد من المعلومات تواصل معنا

تبرّع الآن