Child Appeal

مرض الكوليرا
أطفال, حماية, صحة

ما هو مرض الكوليرا الذي يهدد حياة الأطفال في لبنان وسوريا

ينتشر مؤخراً في سوريا ولبنان مرض الكوليرا بشكل كبير مما يثير القلق من تفشيه وانتقاله إلى دول أخرى. الكوليرا ليس بمرض جديد ولكنه يؤثر على حياة الأطفال والكبار. ومن الجدير بالذكر أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية هم أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا . 

إن تفشى هذه البكتيريا يهدد الصحة العامة للبلاد ذات الأنظمة الهشة و الاقتصادات المهترئة. حيث لا يمكن لحكومات تلك الدول تنفيذ الحلول أو مساعدة شعبها على الوقاية. 

وكما يقول المثل إن معرفة المشكلة هي نصف الحل ما هو مرض الكوليرا؟ 

يسمى مرض الكوليرا ضمة الكوليرا وذلك للدلالة على شكل بكتيريا الكوليرا التي تأخذ شكل الضمة في اللغة العربية تحت المجهر. 

أما عن البكتيريا فهي عبارة عن مرض معدن واحد يسبب الإسهال الشديد والجفاف ويمكن أن يتسبب في الموت إذا لم يعالج. يأتي الكوليرا بسبب الغذاء والمياه الملوثة ولا التي يستهلكها الإنسان تحتوي على بكتيريا الكوليرا. 

هناك ترجيحا لأن الكوليرا بدأت في شبه القارة الهندية وانتشرت من هناك إلى العالم.

 

الكوليرا بالأرقام في سوريا ولبنان

وضع الكوليرا في سوريا تطور فقد توفي أكثر من 75 حالة مرتبطة بالكوليرا منذ بدايته وحتى تاريخ تقرير اليونيسيف في 24 تشرين الأول الماضي. كما أن هناك أكثر من 20 ألف حالة مشتبه بها تعاني من الإسهال المائي الحاد. أما في لبنان فقد وصلت حالات الكوليرا إلى 448 حالة خلال أسبوعين، بالإضافة إلى 10 وفيات. كما أن المناطق والبلدان المجاورة للبنان وسوريا تعاني من مستوى عال من حالات الإسهال المائي الحاد وهي معرضة لخطر دخول الكوليرا.

 

ما هي أسباب مرض الكوليرا؟

كما ذكرنا سابقاً، الكوليرا تنتج عن بكتيريا ضمة الكوليرا.

 أين نجد هذه البكتيريا وكيف نلتقطها؟ 

تفرز بكتيريا الكوليرا سماً في الأمعاء الدقيقة، مما يتسبب في إفراز الجسم لكميات هائلة من المياه. يتسبب هذا الإفراز الكبير للمياه بالإسهال الذي بدوره يفقد الجسم سريعاً السوائل والأملاح. 

ويذكر أنه ليس كل من يحمل بكتيريا الكوليرا يمرض ولكن البكتيريا تنتقل منه عن طريق الفضلات. 

 

تعتبر المياه الملوثة هي أحد أهم أسباب مرض الكوليرا. أين نجد بكتيريا الكوليرا؟

– شرب المياه الملوثة بالصرف الصحي وغير النظيفة. 

– الفواكه والخضروات المسقية بمياه ملوثة بالفضلات البشرية. 

– المأكولات البحرية النيئة أو غير المطبوخة جيداً والتي يتم صيدها من مياه ملوثة بالصرف الصحي. 

 

من هنا نستنتج أن المياه الملوثة بالصرف الصحي هي ما يسبب هذا المرض. ومن الجدير بالذكر أن هناك أناس يتعرضون للكوليرا أكثر من غيرهم وتشكل خطراً على حياتهم خصوصاً على حياة الأطفال. 

 

قلة حموضة المعدة لدى المصابين بسوء التغذية تجعلهم عرضة أكثر من غيرهم من الأطفال والكبار إلى الإصابة بالكوليرا. بالإضافة إلى الأشخاص ذوي زمرة الدم O لديهم قابلية للإصابة أكثر من غيرهم. وأخيرا فإن ضعف المناعة يتسبب أيضا في خطر الإصابة ويهدد صحة الأطفال وذويهم. 

 

كيف نحمي الأطفال من الإصابة بـ مرض الكوليرا؟

إن توفر المياه النظيفة للاستخدام والشرب تعد من أهم العوامل للمحافظة على سلامة الأطفال. 

 

ولكن ضيق الأحوال المادية والإقتصادية و صعوبة العيش لدى الكثير من العائلات الفقيرة والمحتاجة تقودهم إلى استعمال المياه المتوفرة والتي في غالب الأحيان لا تكون صالحة لا للشرب ولا للاستخدام. 

لذلك وجب مساعدة هؤلاء العائلات في توفير المياه النظيفة ومواد تنظيف لهم. حتى يتغلبوا على هذا المرض المميت لهم و لأطفالهم.

كما على الحكومات في كل الدول توفير المياه النظيفة لمواطنيها وعمل شبكات صرف صحي لحماية الأطفال وذويهم من أي أمراض يمكن أن تفتك بحياتهم.

من جهتها تعمل مؤسسة نداء الطفل على مساعدة الأطفال المحتاجين وعائلاتهم

تبرّع الآن

Leave A Comment

Your Comment
All comments are held for moderation.